بالأمس (البارحة ) أحضر والدي الغالي(حفظه الله)  كمية كبيرة من الجزر…

في بيتنا يتصدر الجزر مكانة كبيرة ^_^ ؛ إذ نستعمله في إعداد أطباق كثيرة ،  كالحساء ، و مبشورا أو مقطعا  في السلطة ، و مطبوخا في بعض الأطباق الليبية الشعبية ، و مقليا بقليل من الزيت بطريقة ( السوتيه) مع البطاطا ، والبازلاء …وغيرها من الأطباق ، بل ونصنع منه حلويات غربية أيضا ، مثل بسكويت الجزر ، وكعكة الجزر .

الجزر  ، carrots باللغة الإنجليزية  أو (السفناري ) باللهجة  الليبية ،
هو غذاء نباتي (خضار)  عال جدا بالفيتامينات ،  لا سيما فيتامين (أ) ،  وبالمعادن ، كما يحتوي  على الكاروتينات ، خاصة البيتا كاروتين الذي يعطيه لونه الزاهي المميز ، و يزيد من قيمته الغذائية ، كما يحتوي على الألياف المهمة لتحسين الهضم ، وخفض مستوى الكوليسترول ، كما يعد غذائا آمنا ومنخفض السعرات الحرارية ، ولا يتسبب في السمنة ، كما يحتوي على 88% من حجمه على  الماء ، كما يوجد به سكريات طبيعية ..
والحمد لله أنه لا يفقد خواصه القيمة بالطبخ أو الحرارة ، بل إن طبخه  يعزز من امتصاص البيتا كاروتين بنسبة 39%

*(حسب موقع ويكيبيديا الموسوعة الحرة النسخة الإنجليزية )

لكن هذا لا يمنع من تناوله نيئا أحيانا ،لإن مضغه  ينظف الأسنان   ،ويقوي الفك ،( لا تسألوا المجرب هنا وأسألوا طبيب الأسنان) ^_^  …..

 ولكن قساوته أحيانا تجعلنا نضطر للتحايل عليه ببشره ، أو طبخه ، او حتى عصره لتناوله كعصير ..

وعودة بالحديث عن كعكة الجزر اللذيذة ♡ ، والتي سأترك لكم طريقتي في إعدادها بشكل صحي ، وسهل ، وناجح جدا ،في تدوينة منفصلة إن شاء الله تعالى ..

أثناء تحضيري  لمقادير  ( الكيك ) والتي تتطلب بشر كمية كبيرة من الجزر لاحظت أن هذة الكعكة بالذات دون غيرها ، تحتوي كمية أقل من الدقيق الأبيض ، إذ يقوم الجزر المبشور بمهمة إعطاء الكيك القوام المتماسك تقريبا ، ثم يأتي الدقيق أخيرا ليمنح المزيج القوام المطلوب ..

في هذة اللحظة فكرت ، وتأملت ، وقلت في نفسي : ترى كم من الأشياء في حياتنا نستطيع أن نستبدل ، لنضع أشياءا أفضل وأكثر فائدة ؟؟

أصدقاء حقيقون بدل أنصاف المعارف ، وأشباه الأصدقاء ؟

قراءات جادة ، ومفيدة بدل المجلات الفنية ،التي تتكلم عن فستان هذة ،ومجوهرات تلك ، و زواج  فلان ، وطلاق فلانة ؟؟

أوقات نستغلها في تطوير ذواتنا وتحسين أنفسنا بدل الوقت المهدور في الاشئ ؟؟

طعام صحي لا نملأ به بطوننا ، بدل طعام سريع ومضر نأكل منه حتى التخمة ؟؟

حب صادق لله ،ولرسوله ، وللمؤمنين ، والمسلمين في كل مكان  ،  بدل حبنا للشهوات ؟؟؟

شعرت فجأة أن الحياة تلخصت في وعاء يحتاج أن نملأه ، فإما أن نملأه بما ينفع ،  ويفيد ،،، أو يمتلئ هو بالمضرة ، والفساد.

شاركوني لطفا بأفكاركم .. ماهو الشئ  ،أو الشخص  الذي تدركون ضرره في حياتكم ، وتتمنون خروجه ، ليحل محله شئ ، أو شخص أكثر نفعا ، وأجدى فائدة .

أتركوا لي تعليقاتكم هنا ، أحب العصف الذهني ، والزخم الفكري كثيرا .

شاركوا تأملاتي البسيطة  ،  عبر مواقع التواصل الإجتماعي إن شعرتم أنها ذات فائدة مع أصدقائكم ..

وتذكروني بدعاء بظهر غيب ، إن كانت كلماتي قد أثرت ولو بشئ بسيط في حياتكم ، أو أيقظت فكركم ولو ببصيص من الأمل …

لقراءة تأملات أخرى الرجاء النقر على تأملات في كوب من الكاكاو 

وأيضا ( تأملات في كوب من القهوة البيضاء )

وحتى ألقاكم في تدوينة جديدة، قريبا إن شاء الله  ، لكم مني أطيب المنى .

وفي أمان الله ..

2 Comments

  1. غير معرف

    بارك الله فيك يا أختاه و أحسن إليك

Comments are closed.