أتمنى لو أعود لرحم أمي

أحيانا ..

أتمنى لو أعود لرحم أمي …
لأنني أفتقد الأمان..

كنت  هناك في ظلمات ثلاث …
ولكنني كنت بلا شك سعيدة ..!!!

لست أتذكر شيئا …
ولكنني واثقة بإنني ..
كنت أسمع نبضات قلب أمي ..
وأشتاق لأبي وإخوتي ..
وأسمع أصواتهم .. ..
و كنت أشعر بحبهم وشوقهم لي
حتى  قبل أن أراهم ..

كنت لا أعرف لا الحزن ولا الخوف ..
ولا الألم ، ولاالشقاء

كنت أسجد لربي كلما سجدت أمي …
ويأتيني رزقي دونما عناء …

وخرجت لهذة الدنيا …
وأول صوت خرج مني
كان صوت البكاء ..

ولكم أتمنى لو أعود لرحم أمي …
حتى لا أرى برك الدماء ..
كل ما فتحت التلفاز
رأيت مقابر جماعية …

وبشر قد صاروا أشلاء …
عالم امتلأت به الأخبار عن الأسرى والمفقودين والجرحى والشهداء ..

واللاجئين ، والمهجرين ،
والحروب ، والدماء ..

وفي الشوارع يرهقني التلوث السمعي والبصري ..
فوضى ، وأكوام قمامة ، وطرق محطمة ..

وطوابير طويلة أمام المصارف
والمخابز ..
ومحطات الوقود …ونقص في الدواء

ويحزنني منظر الطرقات مغلقة
بالماء في الشتاء …

و أسلحة ثقيلة تتجول بيننا ..

و قذائف تتطاير في السماء !!!!

وسيارات تطير مسرعة
تتجاهل الإشارة الحمراء ..

بسم الحرية !!!

بسم الإستقلال !!!

باسم دماء” الشهداء ”

  و زمرة من الحمقى يتولون أمورنا ..
متظاهرين أنهم من النبلاء ..

….وغير ذلك كثير جدا عجزت عن وصفه ..
وربما احتار فيه حتى العلماء …

أو يسألني سائل بعد كل هذا ..
لماذا أود لو أعود لرحم أمي ؟؟

فيارب فرج ولطف من لدنك ..
فإنني لا أملك غير الدعاء .
.

posted from Bloggeroid