مرحبا قرائي الأعزاء ..

منذ يومين تقريبا ، جرحت أصبعي الإبهام
جرحا صغيرا ، ولكنه مؤلم جدا وعميق ..

قضيت سائر يومي ، وأنا أتألم منه ، وكل ما لامست شيئا ، وجدته يحتك بإبهامي المجروح ، لأشعر بألم شديد ..
ولازلت أعاني معه حتى الآن ..

.. كل الأشياء التي كنت أقوم بها دون أن أشعر بها ، أو أن ألقي لها بالا ، أصبحت أفعلها بحذر بالغ ، ومشقة كبيرة …

★☆★☆★☆★☆★☆★☆

ياااااه …كم كنت أتقلب في النعم دون أن أدري ..
جرح صغير لا يتجاوز السنتيمتر كفيل بأن يجعل الحياة صعبة ..

مساحة صغيرة من الجلد تتمزق ، فتصبح النهايات العصبية حساسة لأي مؤثر ..

ألهذا الحد الجلد الذي خلقه الله لنا يحمينا ؟

الهذه الدرجة نحن مغرقون بالنعم ؟

ثم ماذا عن السمع ، والبصر ؟؟
ماذا عن العقل ، والقلب ؟؟
ماذا عن الستر ، والعافية ؟؟
ماذا عن المأكل والمأوى ؟؟
ماذا عن وعن وعن ؟؟؟
نعم الله لا تحصى ولا تعد ..

كيف تعودنا على النعم حتى اصبحنا نجيب عندما نسأل عن أحوالنا
ب( ماشي الحال ) ، أو (عادي)
أو (لاجديد) وغيرها من الإجابات ..

سبحانك ربي وبحمدك ، منحت فأجزلت العطايا ، اغفر لنا جهلنا واسرافنا في أمرنا ..اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك من بعد الرضا …
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك …

اللهم اجعلنا من الشاكرين …

posted from Bloggeroid

1 Comment

  1. ما شاء الله
    جعلك الله من الشاكرين فعلا لا يقدر النعمة الاعند حرمانهم الحمدلله علي جميع نعمه و نعوذ به من زوالها
    و الحمد لله كثيرا علي نعمة الاسلام

Comments are closed.