السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

قرائي الكرام ، أبارك لنفسي ولكم قدوم الشهر المبارك ، رمضان الخير ، والبركة .

اللهم أهله علينا بالأمن ، والإيمان ، والسلامة ، والإسلام ، والتوفيق لما تحب وترضى …

حقيقة احترت قبل كتابة هذة التدوينة ، احترت فيما سأكتبه ، واحترت أيضا في العنوان ^_^ ….

أود حتما أن أهنئ ، وأبارك لقرائي الكرام ، زوار مدونتي الطيبين ، بقدوم الشهر المبارك…
ولكنني لم أعرف من اين أبدأ !
بدا لي مكررا ، ورتيبا جدا أن أكتب مثلا :
أفكار لأكلات لرمضان ، أو خطة الطبخ في رمضان الصيف ، أو نصائح لرمضان ؛ لإنني أعلم تماما ، أن شبكة المعلومات تزخر بالكثير من الأفكار ، والخطط ، والنصائح …

ولكن ..هل حقا أيام معدودات ، تحتاج منا لكل هذا القلق حولها ، و لكل هذا الإعداد المسبق للطعام ، و ملئ المجمدات والثلاجات بشتى صنوف الأكل !!

لا أتذكر أننا في منزلنا جهزنا أي طبخة وجمدناها استعدادا لرمضان …
ربما فقط نجهز بعض المكونات ، ونتأكد من توفرها ، لإن لها حضورا مهما لإعداد الوجبات التي ارتبطت برمضان ، مع أنها ليست بالضرورة لازمة له ، بل هي عادات نحن من صنعها ..

طبعا أنا لست هنا أنتقد من يجهزون الطعام ويضعونه في المجمدة ، فلهم بالطبع أسبابهم الخاصة ، وأحترم قناعتهم الشخصية ، ولعلهم بذلك يكسبون وقتا ، يستثمرونه في الخير ، والتقرب لله عز وجل …

المهم أن لا يدخل موضوع الطعام والشراب في باب الإسراف ، والمبالغة …

فرمضان كما لا يخفى علينا جميعا ، شهر الصوم ، ما يعني أننا فيه نأكل طعاما أقل ، ولكن لسبب ما بعضنا يفعل العكس تماما …

بإمكانك قراءة موضوعي الذي كتبته عن كيفية جعل مهمتك بالمطبخ أسهل سواءا في رمضان ، أو في سائر الأيام
من هنا خطوات تسهل مهمتك بالمطبخ 

☆تذكرة :
ومن هنا أحب أن أذكر نفسي ، وأذكرك يا أمي الحبيبة ، ويا أختي الغالية، إن كنت تقرأين كلماتي الآن ، وأقول لك : ما أجملك وأنت تقفين في المطبخ تعدين الطعام للصائمين ، حاولي بارك الله فيك أن تطبخي ما يكفيكم فقط ، لكي نتجنب إهدار النعمة ، ورميها في القمامة _أكرمكن الله _ ولنتذكر أن من شكر النعمة حفظها ، وصونها ..

☆همسة :
الطعام الغني بالدهون ، والملئ بالتوابل ، والطعام الشديد الملوحة ، وكذلك الحلويات ليست مناسبة كإفطار لصائم معدته كانت خاوية من الطعام لساعات طويلة ، وهي أيضا ليست ملائمة لوجبة السحور …

من الوجبات المفضلة عندي في وجبة (البركة) أو وجبة السحور والتي أود اقتراحها عليكم هنا :
ويمكنكم اختيار بعضها إن اعجبتكم ..
_الفواكه الطازجة .
_الفواكه المجففة .
_المكسرات النيئة (مكسرات غير محمصة ولا مملحة )  لاسيما اللوز ..
_عصيدة الشوفان أو oatmeal
_الزبادي .
_المهلبية .
_شريحتين خبز توست والأفضل ان يكون أسمر .
_قطعة خبز شامي صغيرة مع القليل من  الزيت والزعتر ..

☆وسيد طعام السحور هو التمر ، فهو غذاء متوازن ، ويمد الجسم بكل ما يحتاجه من مغذيات ، و علاوة على ذلك فهو لا يتسبب في الحموضة ، ولا الحرقان ، ولا يرهق المعدة في هضمه ..

حفنة من التمر ، وكوب من الماء ، وآخر من الحليب ، هي سحور صحي ، و رائع لصوم مريح ، وجسد رشيق …

☆★☆★☆★☆★☆★☆★☆★☆★☆★☆★☆★☆★

نصائح تجميلية لرمضان  !!

هل حقا نحن بحاجة لروتين جمالي مختلف في رمضان ؟؟
وهل الصوم يؤثر على صحتنا ، و على جمالنا بشكل سلبي ؟؟

جوابي شخصيا هو لا ..

بإمكانك طبعا اتباع روتينك العادي اليومي ،مع ملاحظة  تأخير  ترطيب الشفاه لما بعد المغرب ، هكذا ببساطة  دون حاجة لعناية فائقة ؛ لإن رمضان لن يزيدك إلا جمالا من الداخل ، ومن الخارج بإذن الله ؛ لإن الصوم صحة ، وفيه من الفوائد ، روحيا ، وجسديا ما الله أعلم به ، ولكن فقط إن صمنا بشكل صحيح ، وفهمنا الحكمة ، و الغاية من الصوم …
أقول هذا لنفسي ، قبل أن أقوله لكم ..

♡همسة :
رمضان شهر إختبار ، وشهر صبر ، وتقرب لله ، حبذا لو يكون بداية لمرحلة جديدة ، حبذا لو نتعلم فيه عادة حسنة ، أو نتخلص فيه من عادة سيئة ، أو نتعلم فيه شيئا نافعا يظل معنا طول العام ، ومن يدر ؟
ربما طول العمر …

وحتى ألقاكم في تدوينة جديدة بإذن الله
لكم مني أطيب الأمنيات ..
وفي أمان الله ..

posted from Bloggeroid

2 Comments

  1. الله يبارك فيك اخت لبنى على هذه التدوينة اللطيفة والجامعة, كما قلتي ان رمضان لا يحتاج كل هذه الضجة الغير مبررة, هناك تحضيرات بسيطة قبل رمضان فقط لاستغلال الوقت وتسهيل مأمورية المطبخ. اما التبدير فلا داعي له فقط يرهق الجيب والجسد ويستهلك الوقت.
    حتى انا قررت المحافظة على نفس روتيني اليومي, فقط سأظيف المشي قبل الفطور بعد اربعة ايام من الصيام عندما يكون جسدي قد تعود عليه, واحاول الاكثار من الخضر والفواكه والماء
    اما السحور فإني منذ 5سنوات لا اتناول الا الشوفان والزبادي (الرايب بالمغربية) وكأس ماء على السحور وامضي اليوم على احسن ما يرام.
    والله يقوينا ويكون رمضان هاذ العام فاتحة خير وسلام على الجميع

  2. عزيزتي أمال ، اولا أود أن أشكرك على تعليقك الجميل ، والمفيد ، وعلى دعائك الطيب اللهم آمين يارب العالمين ..أسعدني جدا كلامك ،وقناعتك الراقية ومفهومك للصيام ، كما احببت موضوع المشي كثيرا ، دعواتي لك بصيام مقبول وصحة أفضل …
    دمت بكل الخير ….

Comments are closed.