تجربتي مع صابونة الكبريت  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

مرحبا بالغاليات ♡

سأتحدث معكن اليوم عن صابون الكبريت ، والذي بالإمكان تصنيفه كصابون طبي، أكثر من كونه صابونا جماليا ؛ لإنه لا يحتوي على عناصر مرطبة بالدرجة الأولى ..

استعملت صابون الكبريت منذ أن كنت بالمدرسة الإعدادية ^_^ ، و ظل ملازما لي طوال فترة المراهقة ؛ كإجراء وقائي ؛ لإنني كنت أخشى ظهور حبوب الشباب ، ولكنها لم تظهر على بشرتي والحمد لله ، كان ذلك بفضل الله ..
ومن توفيق الله أنني كنت أغسل وجهي يوميا بصابون الكبريت ، صباحا ، ومساء، وكل ما شعرت أن وجهي يفرز دهونا ، أغسله بصابون الكبريت..

والنتيجة كانت رائعة ، ولم أعاني من حب الشباب  مطلقا والحمد لله ..
بل أن كل الحبوب التي ظهرت لي طوال فترة المراهقة لم تتجاوز حبة هنا ، وأخرى هناك ، تظهر في أوقات معينة من الشهر ، تأخذ أيامها ثم تختفي♡ ..

وفي الحقيقة من وفائي لصابون الكبريت ، وحبي له وهو رفيق أيام الصبا ♡ لازلت أستعمله حتى الآن ، ولكن ليس بنفس القدر ، لإن بشرتي لم تعد دهنية كما كانت في سن المراهقة ، والحمد لله …

بل ولم أعد أغسل بشرة وجهي بالصابون  الكبريتي إلا نادرا …. ولكنني أستخدمه للإستحمام ، والنظافة الشخصية ، فهذا الصابون الرائع  مقاوم لرائحة العرق  ، ويقضي على البكتيريا و الفطريات ، ويمنح الجلد الصحة ، والنظافة الأكيدة ..

عيبه الوحيد أن رائحته ليست جميلة أثناء الإستخدام ، فهو لا يحتوي على عطور ، ولكن الرائحة تختفي بعد شطفها بالماء ولا تترك أثرا مزعجا أبدا..

أنا شخصيا تعجبني الرائحة الكبريتية ^_^ ، ولا أعرف لماذا ؟؟
ربما لإنني متعودة عليها منذ فترة طويلة ، أو لإنني أدرك أن مميزاتها تتغلب عن عيوبها بكثير !! …
فصابون الكبريت يعتبر إجراءا وقائيا من ظهور الحبوب كلها ، سواءا حب الشباب ، أو حب العرق ، أو التحسس الجلدي ، ومعظم الأعراض الناتجة عن الميكروبات ، كما أنه يساعد في تخفيف ، وعلاج حب الشباب في حال ظهوره ، وذلك بتقليل إفراز الدهون في البشرة ، وتجفيف الحبوب ، وتعقيمها ، وتنظيفها من البكتيريا ، و لكن هذا لا يغني عن زيارة طبيب الجلد المختص ؛ لإن حب الشباب يحتاج متابعة خاصة ، و أدوية داخلية ، وربما فحصا للهرمونات ، أو حتى تعديلا للنظام الغذائي …
من الاستعمالات الأخرى لصابون الكبريت هي استعمالها للإستحمام ، و مكافحة رائحة العرق ، لا سيما في فصل الصيف ، مع مراعاة أن صابون الكبريت قد يجفف البشرة قليلا ، لمن كانت بشرتهم جافة ..

★ملاحظة : الصابون الكبريتي غير مناسب للمنطقة الحساسية .

◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆◆

استعملت في ما مضى الصابون الكبريتي، الإنجليزي الأصفر ، وهو معروف جدا في ليبيا ، وهو رائع ، ومتوفر في معظم الصيدليات ، بسعر زهيد ..

كما أستخدم حاليا صابون كبريتي آخر من إنتاج تونس ، وهو أيضا رائع ، ومنافس للإنجليزي ، بل ربما متفوق عليه ، وهو أيضا متوفر ، وسعره زهيد ، لكنني لا أذكر السعر ؛ لإنه عادة ما أشتريه مع أشياء أخرى ..

★ملاحظة : الصابون الكبريتي مناسب للرجال والنساء  ..
إذا لم تتوفر لديك الأنواع التي ذكرتها في هذة التدوينة ، بإمكانك استعمال أي صابون كبريت متوفر ببلدك بغض النظر  عن الشركات المصنعة ، والماركات التجارية ، وغالبا سيكون متوفرا بالصيدليات ، أو في محلات العطارة الجيدة..

☆خلاصة التجربة والتقييم☆
 صابون الكبريت رائع جدا ، وأنصح به لصحة ، وحماية الجلد من الميكروبات …

لمزيد من المعلومات من هنا 

أرجو أن تكون هذة التدوينة قد أفادتكم ولو قليلا ….

أتركوا لي تعليقاتكم ، فأنا أهتم لها جدا ، وأقرأها ، وأحاول أن أرد عليها كلها ..

أنشري المحتوى لطفا إذا كان مفيدا من وجهة نظرك ، وشكرا على طيب المتابعة ..

.
ولمتابعتي حتى تصلك منشوراتي ، تابعيني على جوجل بلس ،بالضغط على زر المتابعة ، أو اشتركي بالقائمة البريدية ؛ ليصلك إيميل تنبيهي عند نشر أي تدوينة …
ولقراءة المزيد من المواضيع المفيدة ، بإمكانك الضغط على القائمة الرئيسية ، أو سحب الشاشة يمينا أو يسارا للتصفح السريع …

وحتى ألقاكم على خير بإذن الله ..
أطيب المنى وفي أمان الله ..

posted from Bloggeroid