طقس رائع ، جميل، هادئ، هانئ ..
نسيم عليل ، بارد، وزخات مطر !!
وبرد خجول ، يتسلل لأوصالي ..
فأرتجف في فرح ..

أملأ رئتي من الهواء النقي ، فتدخل معه رائحة التراب المبتل بالمطر ..
أعشق المطر ، ولا يمكنني وصف مدى حبي له ..
و أن يكون المطر في أي وقت ، وفي أي موسم لهو أمر جميل ، و لكن أن يكون في رمضان ، وفي هذا الوقت بالذات لهو أجمل ، وأروع …

سبحان الله اللطيف ، الخبير الذي ينشر رحمته، بعد حر قائض ، وصلت فيه درجات الحرارة بما يقارب الخمسين درجة مئوية خارج المنزل ، في ساعات الظهيرة ، وما يزيد عن الخمس وثلاثين داخل المنزل ، مع انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة جدا ..
شعرنا في تلك الأيام بقبضة النفس ، والضيق والتعب ، والإجهاد ، يغير الله الحال ، والحمد لله رب العالمين ..
و إذا بي اليوم و كأنني لم أشعر في حياتي بالحر ، في يوم من الأيام ..

16 .رمضان
الموافق 21 /6 /2016

★ملاحظة :
التدوينة كتبتها البارحة في حديقة المنزل ، وسط الأجواء الجميلة ، و زخات المطر تتساقط أمامي ، والصورة من محرك البحث ..

وحتى ألقاكم على خير …
أطيب الأمنيات ..
وفي أمان الله ..

posted from Bloggeroid