ومن الدفئ ما قتل !!   

السلام عليكم ..
شتاء بارد
بل بارد جدا ..
هو شتائنا هذا العام 2107

ومع إنقطاع التيار الكهربائي المستمر ، والمتواصل بشكل يومي ، ليلا أونهارا ، أو كليهما أحيانا ؛ فإن الناس
 _بالطبع _محتاجون لمصدر تدفئة غير معتمد على  الكهرباء ..

لذلك يلجأ معظم الناس للتدفئة بالفحم ..

وهي وسيلة لا بأس بها ..
ولإكون صادقة مع نفسي أكثر سأعترف أنني أحبها ، بل وأجدها ممتعة ، وطبيعية ، وبسيطة ♥♥♥

هذا الحنون الذي في الصورة  ، يعرف  عندنا  في ليبيا (بالكانون ) ..

★ تنويه هام جدا  ★:

يجب أن نلتزم الحذر الشديد عند استخدام الكانون للتدفئة ؛ فهو رغم كونه وسيلة اقتصادية جيدة  للتدفئة ؛ إلا أن وجوده في مكان  صغير ، و مغلق ، وقليل التهوية ،  يزيد من احتمالية الوفاة بسبب  الإختناق بغاز ثاني أكسيد الكربون تعرف عندنا هذة الحالة باللهجة المحلية (بالزنزانة ) ، وتزداد هذة الإحتمالية ، وهذة الخطورة إذا ما استسلم الإنسان للنوم بجانبه ، مستشعرا الدفئ اللذيذ ..
فمن الدفئ ما قتل !!

عافانا ، وعافاكم الله من كل سوء أو مكروه ..
ساهموا أحبتي في نشر الوعي بين الناس ، ولو بكلمة ..
ولا تنسوا قول الله تعالى في
كتابه العزيز :
🙁 و من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا )

وحتى نلتقي على الخير بإذن الله تعالى
أطيب المنى ..

وفي أمان الله ♥♥♥