السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ..
كل العام وأنتم بكل خير قرائي الأعزاء بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، أعاده الله علينا ، وعليكم أعواما مديدة بالإيمان و بالصحة ، و السعادة ..
مضى وقت طويل منذ ٱخر مرة كتبت فيها في مدونتي ..
واليوم عدتُ إليكم بتجربتي مع الصابونة التي كثر الحديث عنها في المنتديات _لاسيما الخليجية منها_ ألا وهي صابونة الكركم .

صابونة الكركم

حسنا … هذة الصابونة ،  و  صابونة البابايا يتكرر اسمهما كثيرا في مواضيع العناية بالبشرة التي قرأتها عبر شبكة المعلومات ..
وجدتها ذات يوم أثناء زيارتي لمحل العطارة القريب الذي أرتداه عادة ، في ركن الصابون الطبيعي ، كان سعرها متواضعا جدا مقارنة بحجم الدعاية حولها ،حيث كان ثلاثة دينار ، ونصف فقط ..
اشتريتها وجربتها مباشرةً عند عودتي للبيت ؛لإزالة واقي الشمس المقاوم للماء الذي استخدمه من لاروش بوسيه (كنت قد كتبت تجربتي ، وتقييمي لهذا المنتج في تدوينة منفردة مسبقا ) ..

_الإنطباع الأول :

رغم أنني لا استخدم الصابون _عادة_لتنظيف بشرة وجهي ؛ لإنني أخشى عليها من الجفاف ، إلا أن المكونات التي قرأتها على العلبة شجعتني لتجربتها دون خوف على بشرتي إذ أن زيت جوز الهند كان يحتل النسبة الأكبر من بين كل المكونات ، بينما الكركم هو فقط 1% !!!!
المهم ، بللت بشرتي بالماء ثم وضعت الرغوة التي لم أشعر أنها غنية في الإنطباع الأول ، ثم عرفت لاحقا أن ضعف الرغوة كان بسبب وجود طبقة كريم الشمس لا أكثر ..
الصابونة نظفت وجهي من الكريم بنجاح ، و كان شطفها سهلا ، ولم  تترك بشرتي  جافة  …

_وصف المنتج :

_لون صابونة الكركم جميل فهي   وردية محمرة  و تشبه القرميد نوعا ما  ، و رائحتها طيبة ، و منعشة مقارنة بغيرها من صابونات طبيعية جربتها من قبل ، كصابونة الغار ، والصابون المغربي ، وصابونة الطاووس ، وغيرهم ..
رغوتها غنية ، وناعمة جدا ، و تشطف بالماء بمنتهى السهولة ..
_صابونة الكركم نباتية تماماً ، ولا تحتوي على أي دهون حيوانية ، وهذا أكثر شئ أسعدني بخصوص هذا المنتج ..

_بالنسبة لمفعولها في تفتيح البشرة ، والذي تحدثت عنه  الكثير من الفتيات في المنتديات بسبب هذة الصابونة فأنا لم ألاحظه ، لأنني أولا لم استعملها بشكل يومي ، و ثانيا لأنني أطبق أكثر من روتين واحد للعناية ، ولا أستطيع تحديد من أيها تأتي النتيجة ، ولكن بشكل عام ،
( التقشير مع الترطيب الدائمين) يعطيان   أفضل نتيجة تفتيح للبشرة حسب تجربتي الشخصية ..
_كمية الكركم قليلة جدا ، ولا توجد له أي رائحة تذكر ، ولست أعرف حتى لماذا أطلق عليها إسم صابون الكركم من الأساس (وجه متعجب بمرح ) !!
_لاحظت أن صابونة الكركم تترك جلدي جافا نوعا ما عند الإستحمام بها ، لذلك فإنني لا أفضل استخدامها بشكل يومي أبدا إلا لذوات البشرة الدهنية ..
جدير بالذكر أن الصابونة التي اشتريتها هي من شركة بياري ، و لا أدري إن كانت الأنواع الأخرى مشابهة لها في الوصف ، والمفعول ..

*خلاصة التجربة :

صابونة طبيعية ، إن لم تنفع ، لن تضر بإذن الله ، رائحتها طيبة ، و سعرها مناسب من وجهة نظري ، نباتية  تماما ، مناسبة لذوات البشرة الدهنية ..
أعترف أن الدعاية حولها هي ما دفعني لشرائها ، ولكنني حتى الآن أفضل صابونة الكبريت عليها ..

المنتج أعجبني ولكنني لا أظن أنني سأشتريه مرة أخرى ..


إلى هنا انتهت تجربتي مع صابونة الكركم ، و انتهت تدوينة اليوم ، اتركوا لي _لطفا_ تجاربكن مع صابونة الكركم ، أو البابايا أو أي صابونة طبيعية أخرى  ..
كما أرحب بأسألتكن ، وتعليقاتكن ، وهي محط اهتمام كبير عندي ..
وحتى نلتقي في تدوينة جديدة ..
أطيب المنى ..
وفي أمان الله ..